الخصائص العامة لمدن منطقة حائل

الخصائص العامة لمدن منطقة حائل

 

تضم منطقة حائل 13 مدينة بالإضافة إلى مدينة حائل عاصمة المنطقة، ويتم في هذا الجزء دراسة الأوضاع العمرانية الراهنة لهذه المدن ونطاقاتها القروية، ويقصد بالنطاق القروي للمدن، كل القرى والمواقع والمسميات التي تتصل بعمران المدينة وتلتحم معه في نسيج واحد ولا يفصل بينها أي عوائق طبيعية بغض النظر عن التبعية الإدارية لهذه القرى والمواقع والمسميات، هذا ويمكن عند إعداد مخططات التنمية الهيكلية لهذه المدن أن تضم إليها قرى أو مواقع أخرى لاعتبارات التنمية المستقبلية.

 

مدن إمارة حائل

 

أولاُ: مدينة حائل

مدينة حائل عاصمة منطقة حائل ذات التاريخ العريق والموقع الاستراتيجي الهام وسط شمال المملكة، وتعتبر من أهم المواقع الجغرافية التي تشملها المنطقة، وتأتي في مقدمة مدن المنطقة من حيث كونها مركز الحركة التجارية، ومحور حركة النقل والمواصلات، وتقع على دائرة عرض 30 َ 27 ْ، وخط طول 42 َ 41 ْ، ومدينة حائل مدينة حضرية لا يتبعها إدارياً أية قرى، وتوجد بها أمانة المنطقة التي تقدم خدماتها للمدينة وتشرف على البلديات الفرعية الأخرى بالمنطقة.

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة حائل ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (825-1050 متر) فوق سطح البحر، فوق طبقات منطقة الدرع العربي شحيحة المياه تحت السطحية، وتربتها طميية عميقة صالحة للزراعة، والتركيب الجيولوجي من رواسب العصر الرباعي، كما يتكون شرق المدينة من صخور جرانيت غير متمايزة، أما المناطق في غرب المدينة فهي عبارة عن مرتفعات جبال أجا التي تصل إلى 1490م فوق سطح البحر، كما يوجد في شرق المدينة وجنوبها الشرقي سلاسل جبال الأحيمرات ومروره والمعلق، والمدينة نفسها تقع في وادي فسيح هو وادي الأديرع وشعابه.

 

البيئة الطبيعية للمدينة وما حولها تتميز بوجه عام بالتنوع في التكوينات، مما أعطى المناطق المحيطة بها خصائص طبيعية مميزة لها بصفة عامة ونطاق مدينة حائل بصفة خاصة.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يبلغ عدد سكان مدينة حائل حوالي 267005 نسمة في الوضع الراهن طبقاً للنتائج الأولية لتعداد السكان لعام 1425هـ، وتعتبر مدينة حائل أهم المراكز الخدمية على مستوى المنطقة، ويعتبر النشاط الرائد في المدينة هو النشاط الخدمي والإداري بجانب النشاط التجاري، بالإضافة إلى وجود المنطقة الصناعية الخاصة بالورش الحرفية المختلفة، والمدينة الصناعية الجديدة التي أنشأتها وزارة الصناعة وبدأ العمل فيها، هذا ويوجد عدد كبير من السكان يعمل بالوظائف الحكومية.

 

إلى جانب ما يتوفر في مدينة حائل من أنشطة اقتصادية، تذخر المدينة برصيد من الآثار ذات الأهمية التاريخية والثقافية التي تعتبر ركيزة للنشاط السياحي وما يتولد عنه من أنشطة مساندة ومكملة للعمل السياحي. 

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة حائل مساحة تقدر بحوالي 64855.82 هكتار في الوضع الراهن، بكثافة سكانية تصل إلى 4.3 شخص/هكتار، والمدينة كبيرة الحجم حيث أنها العاصمة والمدينة الأولى على مستوى المنطقة، وتمثل مركزاً تجارياً وخدمياً كبيراً، بل مركزاً للنقل والمواصلات ومعبراً للتجارة من شرق المملكة إلى غربها، وهي كذلك تجمع سكاني عظيم يستقطب أكثر من 50% من إجمالي سكان المنطقة، وتتنوع الاستعمالات المختلفة بالمدينة حيث أنها تشكل مركزاً وطنياً للنمو، ويضم نطاقها القروي في الوضع الراهن 13 قرية، تتبع أو تشكل مراكز إدارية مختلفة، ولكن نظراً لعوامل نمو المدينة وهجرة السكان إليها فقد تلاحمت الكتلة العمرانية مع هذه القرى وأصبحت تكون معها نسيجاً عمرانياً واحداً، ويبلغ عدد السكان بمدينة حائل والقرى التي تلتحم معها وتشكل نطاقاً قرويا لها حوالي 278525 نسمة، ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة حائل ونطاقها القروي ما يلي:

 

     استعمالات الأراضي

تضم مدينة حائل في وضعها الراهن العديد من استعمالات الأراضي، فهناك المناطق السكنية، والمناطق السكنية الزراعية، والمناطق الترفيهية والمنتزهات، والمناطق الثقافية والأثرية، كما تضم المناطق الحكومية والخدمية والمرافق العامة والمطار الإقليمي والجامعة وكذلك المناطق الصناعية، والأسواق والمناطق التجارية، إلى جانب وجود بعض الأماكن ذات الاستعمالات الخاصة (العسكرية)، بالإضافة إلى وجود بعض الأماكن الجبلية الوعرة، والأراضي الفضاء الصالحة للتنمية العمرانية، ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي بمدينة حائل 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي بمدينة حائل لعام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

مناطق سكنية مأهولة

6961.57

10.73

مخططات سكنية غير مأهولة

4877.42

7.52

مناطق سكنية زراعية

7825.65

12.07

مركز المدينة

572.38

0.88

مناطق حكومية

2651.78

4.09

مناطق استثمارات بلدية

358.93

0.55

مطار حائل الإقليمي

5618.70

8.66

جامعة وتعليم عالي

1325.65

2.04

مناطق صناعية وصوامع غلال

3488.55

5.38

حدائق ومتنزهات ترفيهية

2196.25

3.39

أسواق متخصصة (حراج، وأحواش غنم)

374.95

0.58

استعمالات عسكرية

10475.80

16.15

مناطق وعرة

173.73

0.27

مقابر

219.30

0.34

أرض فضاء صالحة للتنمية

17735.16

27.35

الإجمالي

64855.82

100

المصدر: الاستشاري، مشروع المخطط الإقليمي لمنطقة حائل 1425هـ.

 

ثانياً: مدينة جبة

تقع مدينة جبة بإمارة منطقة حائل، في صحراء النفود شمال غرب مدينة حائل (عاصمة المنطقة)، وتبعد عنها حوالي 103كم، على دائرة عرض 01 َ 28 ْ، وخط طول 56 َ 40 ْ، وتعتبر من أهم المراكز الخدمية على مستوى إمارة المنطقة، ويتبع مدينة جبة إدارياً 11 قرية هي قرى مركز جبة طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ، ويخدم مدينة جبة بلدية فرعية من الفئة (د).

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة جبة ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (750-900 متر) فوق سطح البحر، فوق طبقات حاملة للمياه الجوفية، والمدينة وما حولها تمثل جزءاً من صحراء النفود ذات الكثبان الرملية التي ترجع إلى رمل الرياح من العصر الرباعي، هذا وتحيط النفود بالمدينة من جميع الاتجاهات، وفي الجهة الجنوبية والغربية توجد مرتفعات جبلية هي عنيزة والغراء وأم سنمان بالغرب، وجبال الروض بالجنوب، بارتفاعات تتراوح بين (1017-1264 متر) فوق سطح البحر.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة جبة بحوالي 5046 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل، والمبنية على نتائج تعداد عام 1425هـ، وتعتبر المدينة مركزاً خدمياً هاماً على مستوى إمارة المنطقة، ويبلغ عدد التوابع للمدينة من قرى ومواقع وآبار ومسميات أخرى 10 توابع، ويقدر ما بها من سكان بحوالي 1415 نسمة وبذلك يصل إجمالي السكان إلى حوالي6560 نسمة في الوضع الراهن، وتعتبر الأنشطة الاقتصادية الأساسية بالمدينة هي الزراعة وتربية الماشية والتجارة، وذلك بالإضافة إلى النشاط الخدمي للمدينة كمركز تنمية محلي، كما تتوافر بها بعض الآثار من العصور القديمة.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة جبة ونطاقها القروي مساحة تقدر بحوالي 8329.71 هكتار في الوضع الراهن، بكثافة سكانية تصل إلى 0.7 شخص/هكتار، والمدينة متوسطة الحجم، توجد بها مخططات زراعية كبيرة إلى جانب بعض المخططات السكنية الحديثة، ويوجد النشاط التجاري بها على المحور الذي يربطها بمدينة حائل، إلى جانب المنطقة القديمة والاستعمالات الحكومية والخدمية، ويضم نطاقها القروي في الوضع الراهن قرى (المعيزيلة- الصلعاء- الروض)، ويصل إجمالي السكان بمدينة جبة ونطاقها القروي حوالي 6106 نسمة، ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة جبة ونطاقها القروي ما يلي:

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة جبة مجموعة استعمالات الأراضي ممثلة في المناطق السكنية المنتشرة بين المزارع والمخططات العمرانية الحديثة، وكذلك الاستعمال الحكومي، إلى جانب بعض الأراضي الفضاء والتي تصلح للتنمية المستقبلية.

 

هذا ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي بمدينة جبة عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي بمدينة جبة عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

مخططات سكنية

255.93

3.07

مناطق الاستخدام الحكومي

62.42

0.75

مناطق سكنية زراعية

6900.06

82.84

أرض فضاء قابلة للتنمية

1111.30

13.34

الإجمالي

8329.71

100

المصدر: الاستشاري، مشروع المخطط الإقليمي لمنطقة حائل 1425هـ.

 

ثالثاً: مدينة الشملي

تقع مدينة الشملي بإمارة منطقة حائل, إلى الجنوب الغربي من مدينة حائل (عاصمة المنطقة), وتبعد عنها حوالي 177 كم, على دائرة عرض 51¢ 26°, وخط طول 19¢ 40°, وتقع على الطريق الإقليمي (حائل/تبوك), وتعتبر من المراكز الخدمية الهامة على مستوى إمارة المنطقة, ويتبع مدينة الشملي إدارياً 37 قرية هي قرى مركز الشملي طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, إلا أنها تخدم أكثر من 80 قرية في محيطها, ويخدم مدينة الشملي بلدية فرعية من الفئة (د).

    

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة الشملي ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (800- 1000 متر) فوق سطح البحر، وتتكون من طبقات ثانوية حاملة للمياه، مكونة من منكشفات صخرية وتربة طينية ذات صلاحية محدودة للزراعة، والتكوين الجيولوجي للمنطقة من رواسب وصخور العصر الرباعي والثلاثي البركانية.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة الشملي بحوالي 4982 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على نتائج تعداد 1425هـ وتعتبر مركزاً خدمياً إذ يبلغ عدد التوابع لمدينة الشملي من قرى ومواقع آبار ومسميات أخرى 36 تابع يقدر عدد ما بها من سكان بحوالي 4802 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الرائد في المدينة هو النشاط الخدمي بجانب النشاط التجاري نظراً لموقعها المتميز على الطريق الإقليمي (حائل/تبوك), هذا بجانب وجود النشاط الزراعي والرعي إضافة إلى وجود المخطط الصناعي وعدد من الورش الحرفية.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة الشملي مساحة تقدر بحوالي 9079.90 هكتار في الوضع الراهن, بكثافة سكانية تصل إلى 1.6 شخص/هكتار, والمدينة متوسطة الحجم, يوجد بها المخططات العمرانية الحديثة إلى جانب مناطق الديرة القديمة, وكذلك المخططات الصناعية والمحلات التجارية, والحدائق والمناطق الترفيهية بالإضافة إلى وجود بعض الآثار التاريخية وعين للمياه الكبريتية, وقد ضم المخطط الهيكلي القديم للمدينة 15 قرية بجانب المدينة, وتمثل هذه القرى نطاقاً قروياً لها, وتشمل قرى (حفيرة الخمشة– الحفيرة- حفيرة السبعة-حفاير العهين- دفاين الظبا) ومن مركز بيضاء نثيل قرى (بدائع بن شتيوي- روضة التنهات), وكذلك كل قرى مركز عماير بن صنعاء (عماير بن صنعاء- مبرز- بير بن منوة– مشرف- مشرفة- أسبطر- الدفاين), وكذلك قرية (بير الرفدي) التي تمثل مركزاً إدارياً, ويصل إجمالي السكان بهذه القرى إلى حوالي 9275 نسمة, وبذلك يصل إجمالي السكان لمدينة الشملي ونطاقها القروي إلى حوالي 14257 نسمة، ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة الشملي ونطاقها القروي ما يلي:

 

استعمالات الأراضي

نظراً لوجود عدد كبير من القرى والتجمعات التي تلتحم مع مدينة الشملي في وضعها الراهن لتمثل معها نسيجاً عمرانياً واحداً, فإن المدينة تضم العديد من الاستعمالات المختلفة, فتشمل الاستعمالات السكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, إلى جانب مناطق الديرة القديمة, وكذلك الأنشطة التجارية والصناعية الحرفية إلى جانب الخدمات  الحكومية, بالإضافة إلى مناطق الزراعات وبساتين النخيل التي تتواجد حول مسارات الأودية, ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي القائمة بمدينة الشملي عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي بمدينة الشملي عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية (%)

منطقة الديرة القديمة

1948.93

21.46

مخططات سكنية

1317.72

14.51

مناطق صناعية

72.34

0.80

مناطق ترفيهية وحدائق

78.95

0.87

مناطق سكنية زراعية

3190.51

35.14

ارض فضاء قابلة للتنمية

2471.45

27.22

الإجمالي

9079.90

100

المصدر: الاستشاري، مشروع المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

رابعاً: مدينة الخطة

تقع مدينة الخطة بإمارة حائل شمال مدينة حائل (عاصمة المنطقة)، وتبعد عنها حوالي 50كم، على دائرة عرض 59 َ 27 ْ، وخط طول 44 َ 41 ْ، كما تقع على مشارف صحراء النفود، وتعد مركزاً خدمياً هاماً للقرى الواقعة في محيطها، وتتبع مدينة الخطة إدارياً 15 قرية هي قرى مركز الخطة طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ، ويخدم مدينة الخطة بلدية من الفئة (د).

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة الخطة ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (750-900 متر) فوق سطح البحر، فوق طبقات حاملة للمياه، وتعد الخطة وما حولها هي المنطقة الأخيرة التي تحتوي طبقات حاملة للمياه حيث يبدأ الدرع العربي من جنوبها، ويحدها من الشمال صحراء النفود، ومن الغرب جبال الطوال وصحراء النفود، ومن الشرق مرتفعات ضلوع صبراوات، ومن الجنوب مدينة حائل، وتتميز بوجود رمال السيليكا، ووفرة المياه، وانتشار المزارع خاصة زراعات القمح.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة الخطة بحوالي 3384 نسمة، طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل، والمبنية على نتائج تعداد 1425هـ، وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى القرى المحيطة، ويبلغ عدد التوابع لمدينة الخطة من قرى ومواقع وآبار ومسميات أخرى 14 تابع يقدر عدد ما بها من سكان بحوالي 2368 نسمة في الوضع الراهن، ويعتبر النشاط الرائد للمدينة وما حولها هو الزراعة نتيجة لتوفر المياه وصلاحية التربة بوجه عام، وذلك بالإضافة إلى بعض الصناعات التي تعتمد على المنتجات الزراعية، والنشاط التجاري، إلى جانب النشاط الخدمي للمدينة مما استدعى توفير الخدمات الأساسية الإدارية، كما يوجد بالمدينة مخطط صناعي يضم العديد من الورش الحرفية.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة الخطة ونطاقها القروي مساحة تقدر بحوالي 5006.81 هكتار في الوضع الراهن، بكثافة سكانية تصل إلى 1.98 نسمة/هكتار، والمدينة صغيرة الحجم تتركز فيها الكتلة العمرانية حول الطريق الذي يربطها بمدينة حائل، وتوجد بالمدينة العديد من المخططات العمرانية الحديثة، ويتميز النسيج العمراني للمدينة والقرى الواقعة في نطاقها بالانتشار نتيجة وجود المزارع التي تفصل بين أنوية العمران، ويضم النطاق القروي لمدينة الخطة 11 قرية هي قرى (الخطة الشرقية- الطوال- الشعفة- الهرير- اللغفية)، ومن مركز النيصية قرى (عثمر- مزيريرات) ومن مركز قناء قرى (مرفيه- التربية- القليب) وكذلك قرية (القاعد) التي تمثل مركزاً إدارياً، ويقدر إجمالي سكان هذه القرى حوالي 4142 نسمة وبذلك يصل إجمالي عدد السكان في مدينة الخطة ونطاقها القروي إلى 9894 نسمة في الوضع الراهن، ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة الخطة ونطاقها ما يلي:

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة الخطة ونطاقها القروي في الوضع الراهن الاستعمالات السكنية، بالإضافة إلى المساكن التي تتوسط المزارع، وكذلك بعض الاستعمالات الحكومية والصناعية، مع وجود بعض الأراضي الفضاء الصالحة للتنمية العمرانية، ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي القائمة بمدينة الخطة عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي بمدينة الخطة عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

272.49

5.44

مخططات سكنية

2351.85

46.97

مخططات صناعية

47.49

0.95

مناطق ترفيهية وسياحية

289.14

5.77

مناطق حكومية واستعمالات خاصة

445.27

8.89

أراضي فضاء قابلة للتنمية

1600.57

31.98

الإجمالي

5006.81

100

المصدر: الاستشاري، مشروع المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

 

خامساً: مدينة الروضة

تقع مدينة الروضة بإمارة منطقة حائل, إلى الجنوب الشرقي من مدينة حائل (عاصمة المنطقة), وتبعد عنها حوالي 77 كم, على دائرة عرض 47 َ 26 ْ وخط طول 40 َ41 ْ، وتعتبر من المراكز الخدمية الهامة على مستوى إمارة المنطقة, ويتبع مدينة الروضة إدارياً 14 قرية هي قرى مركز الروضة طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, إلا إنها تخدم أكثر من 20 قرية في محيطها إلى جانب تقديم الخدمات البلدية لمدينة الغزالة (عاصمة محافظة الغزالة) لعدم وجود بلدية فرعية بها, ويخدم مدينة الروضة بلدية فرعية من الفئة (د).

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة الروضة ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (975-1200 متر) فوق سطح البحر، والتربة طميية صالحة للزراعة، والتركيب الجيولوجي من وحدات بركانية رسوبية ولا تتوفر بالمنطقة ثروات معدنية، وتقع المنطقة فوق الدرع العربي, وتحيط بها جبال رمانة بارتفاعات تصل إلى 1300م فوق سطح البحر، والمدينة تقع في السهل المنبسط بين سلسلة جبال رمان والميول الأرضية تتراوح بين 1% إلى 1.3% تتجه إلى الشرق والجنوب أما المرتفعات الجبلية فتصل الميول فيها إلى 40%، وتخترق منطقة الروضة عدة أودية أخطرها وادي الوسيطاء، وهو امتداد الشعب الذي يحجزه سد الروضة.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة الروضة بحوالي 3903 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على نتائج تعداد 1425هـ, وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى إمارة المنطقة, ويبلغ عدد التوابع لمدينة الروضة من قرى ومسميات أخرى 13 تابع يبلغ إجمالي ما بها من سكان حوالي 312 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الرائد في المدينة هو النشاط الخدمي بجانب التجارة ووجود مخطط صناعي والعديد من الورش الحرفية, كما يظهر نشاط الرعي, وفي السابق كانت تعد مدينة الروضة زراعية, ولكن نظراً لقلة المياه الجوفية وعدم وجود وسائل حديثة للحفاظ على مياه الأمطار المتجمعة من التسرب إلى باطن الأرض, فإن النشاط الزراعي بدأ في الاختفاء ليحل محله الرعي.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة الروضة مساحة تقدر بحوالي 3128.41 هكتار في الوضع الراهن, بكثافة سكانية تصل إلى 1.5 شخص/هكتار, والمدينة متوسطة الحجم, يوجد بها المخططات العمرانية الحديثة على جانب الديرة القديمة, وكذلك المخطط الصناعي والمحلات التجارية, ويضم نطاقها القروي في الوضع الراهن قرية العوشزية التي تتبع مركز وسيطاء الحفن بمحافظة الغزالة إدارياً, ويبلغ عدد سكانها 570 نسمة وبذلك يصل إجمالي السكان في مدينة الروضة ونطاقها إلى 4785 نسمة في الوضع الراهن, ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة الروضة ونطاقها القروي ما يلي:

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة الروضة الاستعمالات السكنية متمثلة في المخططات العمرانية, بجانب منطقة الديرة القديمة, كما تضم الاستعمالات السكنية الزراعية والحكومية وكذلك الاستعمالات الصناعية والورش الحرفية والمحلات التجارية، ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي القائمة بمدينة الروضة عام 1425هـ.

 

ومدينة الروضة متوسطة الحجم يمكن تقسيم نسقها العمراني إلى قسمين:

-          الأول: منطقة الديرة القديمة ذات المباني التي تتميز بالقدم والشوارع الضيقة وبعض الأطلال الطينية.

-     الثاني: المخططات السكنية الحديثة ذات العمائر والفيلات والطرق المتسعة المشجرة والمزودة بأعمدة الإنارة.

 

توزيع استعمالات الأراضي القائمة بمدينة الروضة عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

132.02

4.21

مخططات سكنية

589.48

18.84

مخططات صناعية

39.60

1.27

مناطق حكومية

39.02

1.25

مناطق سكنية زراعية

1926.43

61.58

ارض فضاء قابلة للتنمية

401.86

12.85

الإجمالي

3128.41

100

المصدر: الاستشاري، مشروع المخطط الإقليمي لمنطقة حائل 1425هـ

 

سادساً: مدينة سميراء

تقع مدينة سميراء بإمارة منطقة حائل، إلى الجنوب الشرقي من مدينة حائل، وتبعد عنها حوالي 160كم, على دائرة عرض 19 َ 26 ْ، خط طول 7 َ 42 ْ، وتتميز بأن درب زبيدة الأثري (طريق الحج القديم) يمر بها، ويتبع مدينة  سميراء  إدارياً 22 قرية هي قرى مركز سميراء طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ، ويخدم مدينة سميراء مجمع قروي.

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة سميراء ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (900-1050 متر) فوق سطح البحر، وهي عبارة عن طبقات من تربة طميية صالحة للزراعة ولكنها تقع بأكملها في منطقة الدرع العربي شحيحة المياه الجوفية، ويمر بالمدينة وادي سميراء الذي يعتبر أكبر الأودية بالمنطقة حيث يصب فيه عدد من الشعاب مثل شعيب عقيلة اللبن وشعيب الربشانية، كما توجد بعض المرتفعات حول المدينة مثل هضبة أم رقيبة وجبال واردات وملق والعكيفاء والديماسة.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة سميراء بحوالي 3306 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على نتائج تعداد عام 1425هـ, وتعتبر مركزاً خدمياً على مستوى القرى المحيطة بها، ويبلغ عدد التوابع لمدينة سميراء من قرى ومواقع آبار ومسميات أخرى 21 تابع يبلغ عدد ما بها من سكان حوالي 5488 نسمة في الوضع الراهن، ويعتبر النشاط الرائد للمدينة هو الرعي وتربية الأغنام والإبل مع وجود نشاط تجاري متنامي بالمدينة إلى جانب وجود منطقة للورش الحرفية، هذا ويظهر النشاط الزراعي بنسبة صغيرة على جانبي الوادي الرئيسي (سميراء) في موسم هطول الأمطار، كما يوجد جنوب المدينة منطقة أثرية مطمورة إلى جانب وجود درب زبيدة الأثري (طريق الحج القديم).

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة سميراء مساحة تقدر بحوالي 1177.57 هكتار في الوضع الراهن، بكثافة سكانية تصل إلى 2.8 شخص/هكتار، والمدينة صغيرة الحجم وتتركز الكتلة العمرانية جنوب الطريق الواصل من الشنان إلى منطقة القصيم، ويوجد بالمدينة المخطط الحديث إلى جانب منطقة الديرة القديمة، ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة سميراء ما يلي:

 

-     تقع المدينة على طريق (الشنان/سميراء/القصيم)، وتبعد عن مدينة حائل عاصمة المنطقة ما يقرب من 160كم.

-         توجد بها الخدمات الأساسية بشكل كبير كالإمارة ومركز الشرطة والدفاع المدني والمجمع القروي والخدمات التعليمية, كما يوجد بها مستشفى حكومي والذي يقع بالمخطط السكني الحديث.

-     النشاط الرائد بها هو الرعي إلى جانب النشاط التجاري والحرفي، بالإضافة إلى النشاط الخدمي الذي تقوم به المدينة للقرى المحيطة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة سميراء الاستعمالات السكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, بجانب منطقة الديرة القديمة, كما تضم مناطق للدوائر الحكومية وكذلك الإسكان الزراعي على جانبي وادي سميراء، ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي بمدينة  سميراء عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي بمدينة سميراء عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

202.03

17.16

مخططات سكنية

203.62

17.29

مناطق حكومية

43.19

3.67

مناطق سكنية زراعية

728.74

61.88

الإجمالي

1177.57

100.00

المصدر: الاستشاري، مشروع المخطط الإقليمي لمنطقة حائل 1425هـ

 

 

سابعاً: مدينة موقق

تقع مدينة موقق بإمارة منطقة حائل, إلى الغرب من مدينة حائل, وتبعد عنها حوالي 67 كم, على دائرة عرض 23 َ 27 ْ وخط طول 10 َ 41 ْ وتعتبر من المراكز الخدمية الهامة على مستوى إمارة المنطقة, وتقع على الطريق الإقليمي (حائل/تبوك) ويتبع مدينة موقق إدارياً 24 قرية هي قرى مركز موقق طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, إلا أنها تخدم أكثر من 60 قرية في محيطها, ويخدم مدينة موقق بلدية فئة (د).

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة موقق ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (900-1050 متر)  فوق سطح البحر، وهي عبارة عن طبقات غير حاملة للمياه، مكونة من كثبان رملية ذات صلاحية محدودة للزراعة، والتكوين الجيولوجي للمنطقة من رواسب وصخور العصر الرباعي وتمتد المدينة فوق منطقة واسعة من الأرض المنبسطة يحدها من الشمال رمال صحراء النفود الكبير، ومن الشرق والجنوب سلاسل جبال أجا، ويخترق المنطقة عدة أودية مثل الرضفين وأم الحمام والعين وتعاني موقق من ندرة المياه الجوفية لوقوعها في منطقة الدرع العربي.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة موقق بحوالي 5737 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على نتائج تعداد عام 1425هـ وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى إمارة المنطقة, ويبلغ عدد التوابع لمدينة موقق من قرى ومواقع آبار ومسميات أخرى 23 تابع يقدر عدد ما بها من سكان حوالي 4872 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الرائد للمدينة هو التجارة بجانب الوظيفة الخدمية التي تؤديها للقرى في محيط خدماتها, ويظهر بها بعض الزراعات القليلة التي تتناقص لعدم وفرة المياه, وكذلك يتوفر بالمنطقة مخطط صناعي يضم العديد من الورش الحرفية.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة موقق مساحة تقدر بحوالي 1929.36هكتار في الوضع الراهن, بكثافة سكانية تصل إلى 3 شخص/هكتار, والمدينة صغيرة الحجم تتركز الكتلة العمرانية حول الطريقين المتفرعين من طريق (حائل/تبوك) حيث يلتقيان في اتجاه الشمال, ويمثلان مدخلين للمدينة, ويوجد بالمدينة المخططات العمرانية الحديثة إلى جانب منطقة الديرة القديمة, ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة موقق ما يلي:

 

-     تقع شمال طريق (حائل/تبوك) الإقليمي حيث يتفرع إليها منه طريقان, وتبعد عن مدينة حائل عاصمة المنطقة حوالي 67 كم.

-                    توجد بها الخدمات الأساسية بشكل كبير كالإمارة والبلدية والمستشفى الحكومي, ومركز للشرطة والدفاع المدني والخدمات التعليمية.

-     النشاط الرائد بالمدينة هو النشاط التجاري الذي يظهر بوضوح في كمية المحلات التجارية بها, إلى جانب نشاطها الخدمي مع وجود مخطط صناعي وبعض الزراعات القليلة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة موقق الاستعمالات السكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, بجانب منطقة الديرة القديمة, كما تضم الاستخدامات التجارية والحكومية والمخطط الصناعي والورش الحرفية, ويظهر بها القليل من الزراعات، ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي بمدينة موقق عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي بمدينة موقق عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

798.45

41.38

مخططات سكنية

290.51

15.06

مخططات صناعية

92.84

4.81

مناطق سكنية زراعية

311.97

16.17

ارض فضاء قابلة للتنمية

435.59

22.58

الإجمالي

1929.36

100

المصدر: الاستشاري، مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

 

مدن محافظة بقعاء

 

أولاً: مدينة بقعاء

مدينة بقعاء هي عاصمة محافظة بقعاء، ويبلغ عدد سكان المحافظة حوالي 38778 نسمة طبقاً للنتائج الأولية لتعداد عام 1425هـ، وتقع مدينة بقعاء على دائرة عرض 24 َ 27 ْ وخط طول 23 َ 42 ْْ  شرق منطقة حائل، وتبعد عن مدينة حائل بحوالي 95كم, وتعتبر مركزا زراعياً هاماً على مستوى المنطقة، كما تصنف ضمن مراكز النمو الإقليمي بإستراتيجية التنمية العمرانية لمنطقة حائل, وهي مركز خدمة لمناطق المحافظة وللقرى المحيطة بها, ويتبع مدينة بقعاء إدارياً 23 قرية هي قرى مركز بقعاء طبقاً لبيانات إدارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, ويخدم مدينة بقعاء بلدية فئة (ج).

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة بقعاء في أراضي ذات منسوب يتراوح بين (650-800 متر) فوق سطح البحر, وبها أجزاء ممتدة صالحة للزراعة وللتوسعات الزراعية المستقبلية، والتكوين الجيولوجي للمنطقة من متكون تبوك وحجر رملي الوجيد، كما أن المنطقة غنية بالصلصال الذي يصنع منه الفخار والأواني الفخارية, والمنطقة بصفة عامة تقع بالقرب من مناطق تركز ثروات معدنية وزراعية.

ويحد مدينة بقعاء من الشمال صحراء النفود ممثلة في مجموعة من التباب والمرتفعات الجبلية الصغيرة مثل جبل رجم الجنب وجبل البيضاء وهضبة الجمد، ومن الشرق مجموعة من القيعان السهلية والأفيضة والمزارع نظراً لوفرة المياه تحت السطحية، ومن الجنوب تتسع الأراضي في شكل أفيضة مثل فيضة الخضاب وفيضة قصيفان ويتخللها المزارع والبساتين، ومن الغرب تستمر نفس الطبيعة بتكوينها السهلي وتوجد بعض البروزات الجبلية مثل جبال قوايم، وتنتشر حول مدينة بقعاء القرى والمزارع نظرا لخصوبة التربة ووفرة المياه.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

بلغ عدد سكان مدينة بقعاء حوالي 11818 نسمة طبقاً للنتائج الأولية لتعداد عام 1425هـ, وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى المنطقة, ويبلغ عدد التوابع لمدينة بقعاء من قرى ومواقع وآبار ومسميات أخرى 22 تابع يقدر عدد ما بها من سكان بحوالي 6795 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الرائد حول المدينة هو الزراعة نتيجة لتوفر المياه وصلاحية لتربة بوجه عام, كما تتوفر بالمدينة الورش الحرفية, إلى جانب النشاط الخدمي للمدينة مما استدعى توفير الخدمات الأساسية الإدارية, ويظهر بالمدينة كذلك نشاط التجارة وتربية الماشية.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة بقعاء ونطاقها القروي مساحة تقدر بحوالي 2614.43 هكتار في الوضع الراهن بكثافة سكانية تصل إلى 5.7 نسمة/هكتار, والمدينة متوسطة الحجم تتركز فيها الكتلة العمرانية حول الطريق الذي يربطها بمدينة حائل, وتوجد بالمدينة العديد من المخططات العمرانية الحديثة, ويضم نطاق مدينة بقعاء في الوضع الراهن قريتي بقعاء الشرقية وسهلة الفزير ويصل إجمالي السكان لهذا النطاق إلى 13759نسمة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة بقعاء استعمالات سكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, بجانب منطقة الديرة القديمة, كما تضم الاستخدامات التجارية والحكومية والمخطط الصناعي والورش الحرفية, وكذلك تنتشر بها المزارع وزراعات النخيل, وتخترقها الأودية وتتجمع المياه في القيعان مثل قاع الملح وقاع القويرة، ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي الراهنة بمدينة بقعاء.

 

توزيع استعمالات الأراضي بمدينة بقعاء لعام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

الديرة القديمة

920.21

35.20

مخططات سكنية

696.97

26.66

مخططات صناعية

17.7

67,

مناطق حكومية

52.83

2.02

مناطق تجارية وأسواق

25.83

99,

أراضي فضاء قابلة للتنمية

900.89

34.46

الإجمالي

2614.43

100

المصدر: الاستشاري، مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

 

ثانياً: مدينة تربة

مدينة تربة أحد أهم المدن في محافظة بقعاء, وتعتبر مركزاً خدمياً للقرى والتجمعات المحيطة بها, ويتبع مدينة تربة إدارياً 24 قرية هي قرى مركز تربة طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, ويخدم مدينة تربة بلدية من الفئة (د) وتبعد مدينة تربة عن مدينة بقعاء عاصمة المحافظة بحوالي 93كم, وعن مدينة حائل عاصمة المنطقة بحوالي 193كم, وتقع في الشمال الشرقي لمحافظة بقعاء والمنطقة, على دائرة عرض 15َ 28ْ, وخط طول 55َ 42ْ.

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة تربة ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (650-750 متر) فوق سطح البحر, والمدينة تقع بين كثبان وصحراء النفود فوق طبقات حاملة للمياه على أعماق بعيدة, والمناطق الرملية والكثبان ترجع إلى رمال رياح العصر الرباعي, وتمتد المدينة على سهل رملي ثابت وحصى, وتمتاز بوجود مساحات واسعة صالحة للرعي.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن لمدينة تربة بحوالي 5570 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على نتائج تعداد 1425هـ, وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى المحافظة, ويبلغ عدد التوابع لمدينة تربة من قرى ومسميات أخرى 23 تابع يبلغ عدد ما بها من سكان حوالي 774 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الرائد في المدينة هو تربية المواشي والأغنام والتجارة إلى جانب نشاط الرعي, ويتوفر بالمدينة مخطط صناعي يحوي العديد من الورش الحرفية, إلى جانب النشاط الخدمي للمدينة مما استدعى توفير الخدمات الأساسية الإدارية.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة تربة مساحة تقدر بحوالي 1676.88 هكتار في الوضع الراهن, بكثافة سكانية تصل إلى 3.3 شخص/هكتار, والمدينة صغيرة الحجم تتركز فيها الكتلة العمرانية حول الطريق الذي يربطها بمدينتي بقعاء وحائل, ويوجد بالمدينة المخططات العمرانية الحديثة, ومن أهم الخصائص العمرانية لمدينة تربة ما يلي:

 

-          تقع على جانبي طريق (بقعاء/لينة), على بعد حوالي 93كم من مدينة بقعاء.

-     توجد بها الخدمات بشكل جيد كالإمارة والبلدية والمستشفى الحكومي ومركز الشرطة والدفاع المدني, وكذا يوجد بها مناطق خضراء متفرقة, إلى جانب وجود المخططات السكنية الحديثة المحيطة بمباني الديرة القديمة.

-          المدينة بها مخطط صناعي ومشروع للمياه بالإضافة إلى خزان أرضي تملأ من الوايتات.

-          المدينة بها نشاط تجاري بجانب الرعي وتربية المواشي والأغنام.

 

تشير دراسات النطاق العمراني الذي يمثل المدى الزمني الذي من الممكن أن تغطيه الامتدادات العمرانية إلى وجود أراضي صالحة للتنمية حول المدينة القائمة من الممكن الامتداد عليها طبقا لمراحل النمو المتوقع وذلك في حالة توفر إمكانات التنمية وآليات التطوير والتعمير وتركيز النمو السكاني للمدينة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة تربة الاستعمالات السكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, بجانب منطقة الديرة القديمة, كما تضم الاستخدامات التجارية والحكومية والمخطط الصناعي والورش الحرفية, وتظهر على أطرافها بعض الزراعات، هذا ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي الراهنة لمدينة تربة عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي لمدينة تربة عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

347.03

20.69

مخططات سكنية

834.76

49.78

مخططات صناعية

161.37

9.62

مناطق حكومية

9.53

0.57

منطقة الحدائق

33.40

1.99

مناطق تجارية وأسواق

45.67

2.72

ارض فضاء قابلة للتنمية

245.12

14.62

الإجمالي

1676.88

100

المصدر: الاستشاري، مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

مدن محافظة الغزالة

 

أولاً: مدينة الغزالة

مدينة الغزالة هي عاصمة محافظة الغزالة، ويبلغ عدد سكان محافظة الغزالة 94670 نسمة طبقاً للنتائج الأولية لتعداد عام 1425هـ، وتقع مدينة الغزالة على بعد حوالي 100كم جنوب مدينة حائل على طريق المدينة المنورة، عند دائرة العرض 47 َ 26 ْ وخط الطول 19 َ 41 ْ, وتصنف ضمن مراكز النمو الإقليمي بإستراتيجية التنمية الوطنية لمنطقة حائل وهي مركز خدمة لمناطق المحافظة وللقرى المحيطة حيث يتبع مدينة الغزالة إدارياً 27 قرية هي قرى مركز الغزالة طبقاً لبيانات إدارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن بها، وبالرغم من أن مدينة الغزالة عاصمة المحافظة فلا يوجد بها بلدية، وبها مكتب خدمات يتبع مدينة الروضة.

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة الغزالة ضمن أرض ذات منسوب يتراوح بين (1000-1200 متر) فوق سطح البحر، والتربة طميية صالحة للزراعة ومنكشفات صخرية، والتكوين الجيولوجي من صخور العصر الرباعي والثلاثي البركانية، والمدينة تقع ضمن وادي فسيح حيث الأراضي المنبسطة يحد الوادي الفسيح من الشرق على بعد حوالي 5 كم مرتفعات جبلية تشمل جبال الدلس والحماضة وريام، ومن الغرب على بعد حوالي 7 كم جبال المديميمة، ومرتفعات جبلية على مسافات أبعد حيث جبال الأصيفرات في الجنوب، وفي الشمال جبل القدوم وجبل الصلعاء، وجبل طاطا إلى الشمال الشرقي.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة الغزالة بحوالي 3212 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على نتائج تعداد 1425هـ، وتعتبر المدينة من المراكز الخدمية الهامة على مستوى منطقة حائل، حيث يبلغ عدد التوابع لمدينة الغزالة من قرى ومسميات أخرى 26 تابع يقدر عدد ما بها من سكان 4057 نسمة وبذلك يصل إجمالي السكان إلى 7269 في الوضع الراهن، وتعتبر المدينة مركز لتجمع خدمات المحافظة الإدارية والحكومية لذلك تعتبر وظيفتها الأولى النشاط الخدمي حيث مباني المحافظة والمحكمة والشرطة والمرور والدفاع المدني وأمن الطرق وخدمات الكهرباء والهلال الأحمر.

 

هذا وبالإضافة إلى قطاع الخدمات يوجد النشاط التجاري والرعي وتربية الماشية، كما تتواجد الأنشطة الحرفية ومجمعات الورش ومحطات المحروقات، ونظرا لوقوعها على طريق (حائل/المدينة المنورة) الإقليمي فقد اكتسبت مميزات تؤهلها للقيام بدور تنموي كبير بالمنطقة.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة الغزالة ونطاقها القروي مساحة تقدر بحوالي 1522.7 هكتار في الوضع الراهن بكثافة سكانية تصل إلى 2.3 نسمة/هكتار، وهي مدينة صغيرة الحجم تتركز فيها الكتلة العمرانية شرق طريق (المدينة المنورة/حائل) وتوجد بالمدينة المخططات العمرانية الحديثة ويضم نطاق مدينة الغزالة في الوضع الراهن قرية المهاش ويقدر عدد سكانها حوالي 321 نسمة وبذلك يصل إجمالي السكان بالنطاق إلى حوالي 3533 نسمة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة الغزالة استخدامات سكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة، كما تضم استخدامات تجارية ومنطقة صناعية ومحطة لنقل البضائع، ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي القائمة لمدينة الغزالة عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي لمدينة الغزالة عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

142.31

9.35

مخططات سكنية

579.08

38.03

مخططات صناعية

53.79

3.53

مناطق حكومية

111.60

7.33

مناطق تجارية وأسواق

5.42

0.36

ارض فضاء قابلة للتنمية

630.50

41.41

الإجمالي

1522.70

100

المصدر: الاستشاري، مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

ثانياً: مدينة الحائط

تقع مدينة الحائط بمحافظة الغزالة، في الجنوب الغربي لمنطقة حائل على دائرة عرض
59 َ 25 ْ, وخط طول 28 َ 40 ْ، وتبعد عن مدينة حائل عاصمة المنطقة بحوالي 250كم وتبعد عن مدينة الغزالة بحوالي 150كم، وتعتبر من المراكز الخدمية الهامة على مستوى المحافظة والمنطقة، وترتبط بطريق (حائل/المدينة المنورة) بوصلة إسفلتية، ويتبع مدينة الحائط إدارياً 37 قرية هي قرى مركز الحائط طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, إلا أنها تخدم أكثر من 150 قرية في محيطها. ويخدم مدينة الحائط بلدية فئة (ج).

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة الحائط ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (900–1100متر) فوق سطح البحر، والتربة طميية صالحة للزراعة، مع وجود صخور متوسطة إلى قاعدية وصخور جرانيت غير متميزة، ويحد المدينة من الشمال الغربي جبل الجذيبة ومن الجنوب جبل كنات وضليع الشيوخ، ومن الشرق جبل أصفر ثويليل ومن الشمال الشرقي قاع الأصفر، ويمر شمال غرب المدينة وادي الشق في حين يخترقها من الجنوب الغربي وادي غنيم ويمر في الجنوب وادي حمة ووادي النعيمات في حين يمر وادي ثويليل بالمدينة من جهة الشرق.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يبلغ عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة الحائط حوالي 6305 نسمة طبقاً للنتائج الأولية لتعداد 1425هـ, وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى المنطقة, ويبلغ عدد التوابع لمدينة الحائط من قرى ومسميات أخرى 36 تابع يبلغ عدد ما بها من سكان حوالي 7650 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الاقتصادي الرائد حول المدينة هو الرعي نتيجة التوفر النسبي للمياه الجوفية, كما تتوفر بالمدينة مجمعات الورش الحرفية, ذلك إلى جانب النشاط الخدمي للمدينة مما استدعى توفير الخدمات الأساسية الإدارية مثل الإمارة ومركز الشرطة والدفاع المدني والبلدية, كما تتوفر بالمدينة مواقع أثرية تعتبر ركيزة للنشاط السياحي والترفيهي.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة الحائط ونطاقها القروي مساحة تقدر بحوالي 1170.8 هكتار في الوضع الراهن بكثافة سكانية تصل إلى 5.8 نسمة/هكتار, والمدينة متوسطة الحجم تتركز فيها الكتلة العمرانية شمال المنطقة الأثرية في نهاية الوصلة من طريق (حائل/المدينة المنورة), وتوجد بالمدينة المخططات العمرانية الحديثة, ويضم النطاق القروي في الوضع الراهن لمدينة الحائط قريتي بجيلة وأبو سهيلات ويصل إجمالي السكان إلى 6740 نسمة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة الحائط استخدامات سكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, وكذا المناطق الأثرية وحدائق النخيل, إلى جانب المنطقة الصناعية والمنطقة السكنية القديمة (الديرة القديمة), هذا ويوضح الجدول التالي استعمالات الأراضي لمدينة الحائط عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي لمدينة الحائط عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

269.16

22.99

مخططات سكنية

253.86

21.68

مخططات صناعية

26.08

2.23

مناطق حكومية

94.39

8.06

حدائق ومناطق أثرية

250.41

21.39

أرض فضاء قابلة للتنمية

276.92

23.65

الإجمالي

1170.82

100

المصدر: الاستشاري، مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

 

ثالثاً: مدينة السليمي

تقع مدينة السليمي بمحافظة الغزالة, جنوب منطقة حائل, على دائرة عرض 17 َ 26 ْ, وخط طول 21 َ41 ْ، وتبعد عن مدينة حائل عاصمة المنطقة بحوالي 180 كم, وتبعد عن مدينة الغزالة بحوالي 80 كم, وتعتبر من المراكز الخدمية الهامة على مستوى المحافظة والمنطقة, وترتبط بطريق (حائل/المدينة المنورة) بوصلة إسفلتية طولها 31 كم, ويتبع مدينة السليمي إدارياً 15 قرية هي قرى مركز السليمي طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن 1425هـ, إلا أنها تخدم أكثر من 80 قرية في محيطها, ويخدم مدينة السليمي بلدية فئة (د).

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة السليمي ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (900-1100 متر) فوق سطح البحر وهي مناطق ذات آبار جافة، ويعتبر المخزون الجوفي محدود جداً، والتربة طميية صالحة للزراعة بالإضافة إلى منكشفات صخرية كما توجد رواسب وصخور جرانيت غير متمايزة، وتقع مدينة السليمي ضمن مناطق منخفضة يحيط بها جبال فرافرة وأم عرقوب من الشمال، وجبل قنا من الغرب، وجبل اللصافة من الجنوب، وإلى الشرق من مدينة السليمي يقع وادي متسع ينحدر من الشمال إلى الجنوب وفي اتجاه الشرق ويمر به شعيب الأشيعل في الشمال متجه من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي، وشعيب أبا الغبطان في الجنوب ويتجه من الجنوب الغربي إلى الشرق ليجتمع مع شعيب الأشيعل في وادي الهدايم وعند هطول الأمطار تجري مياه السيول في الشعاب المنحدرة من تلك الجبال لتصب في المناطق حول السليمي مما يجعلها تشكل خطرا على التجمعات العمرانية في المنطقة، ومن الممكن استغلالها من خلال المعالجات الهندسية بإنشاء السدود والخزانات عند مخارج تلك الشعاب لتخزين المياه الذي يدعم التنمية.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة السليمي بحوالي 3556 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على النتائج الأولية لتعداد عام 1425هـ, ويبلغ عدد التوابع لمدينة السليمي من قرى ومسميات أخرى 14 تابع, يبلغ عدد ما بها من سكان حوالي  861 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الاقتصادي الرائد هو الرعي وتربية الماشية حول المدينة, بجانب النشاط التجاري والخدمي اللذان تقوم بهما المدينة, كما تتوفر مجمعات الورش الحرفية ونظراً لقرب المدينة من طريق (حائل/المدينة المنورة) فقد اكتسبت مميزات تؤهلها للقيام بدور تنموي كبير بالمنطقة.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة السليمي ونطاقها القروي مساحة تقدر بحوالي 1006.29 هكتار في الوضع الراهن بكثافة سكانية تصل إلى 3.7 نسمة/هكتار, والمدينة متوسطة الحجم تتركز الكتلة العمرانية لها على جانبي نهاية الوصلة من طريق (حائل/المدينة المنورة), وتوجد بالمدينة المخططات العمرانية الحديثة بجانب منطقة الديرة القديمة, ويضم النطاق القروي في الوضع الراهن لمدينة السليمي قرية بدائع السليمي, ويصل إجمالي السكان إلى 3714 نسمة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة السليمي استعمالات سكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة، كما تضم استخدامات تجارية وحكومية ومنطقة ورش حرفية إلى جانب بعض مزارع النخيل ومنطقة الديرة القديمة، هذا ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي لمدينة السليمي عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي لمدينة السليمي عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

191.52

19.03

مخططات سكنية

476.43

47.34

مخططات صناعية

44.05

4.38

مناطق حكومية

26.14

2.60

مناطق تجارية وأسواق

7.87

0.78

مناطق سكنية زراعية

107.85

10.72

ارض فضاء قابلة للتنمية

152.43

15.15

الإجمالي

1006.29

100

المصدر: الاستشاري، مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

 

مدينة محافظة الشنان

 

أولاً: مدينة الشنان

مدينة الشنان هي عاصمة محافظة الشنان, تقع إلى الشرق من مدينة حائل, وتبعد عنها حوالي 100كم, على دائرة عرض 10 َ 27 ْ, وخط طول 26 َ 42 ْ, وتقع على الطريق السريع
(حائل/القصيم), وترتبط بطريق حائل/القصيم القديم بطريق فرعي طوله 12 كم, ويتبع مدينة الشنان إدارياً قريتين هما قرى مركز الشنان طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, ويخدم مدينة الشنان مجمع قروي.

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة الشنان ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح بين (800-1000 متر) فوق سطح البحر، وهي منطقة طبقات ثانوية حاملة للمياه والتكوين الجيولوجي للمنطقة من صخور العصر الثلاثي والرباعي البركانية والتربة طميية صالحة للزراعة مع منكشفات صخرية، والمدينة يحدها من الغرب سلسلة جبال الحمراء ودخنا والقفيل، ويحدها من الجنوب شعب أبو المسران وتمتد الأراضي المنبسطة من الغرب إلى الشرق مع وجود انحدار يتراوح بين (1.3%-1.5%) في اتجاه الغرب، مما يجعل السيول والمياه السطحية تتحرك من الغرب إلى الشرق.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة الشنان بحوالي 6139 نسمة طبقاً للنتائج الأولية لتعداد السكان عام 1425هـ, وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى المحافظة, ويبلغ عدد التوابع لمدينة الشنان قرية واحدة غير مأهولة بالسكان, ويعتبر النشاط الرائد في المدينة هو الزراعة حيث تنتشر الأراضي الصالحة للزراعة مع الوفرة النسبية للمياه, كما يوجد نشاط الرعي وتربية الماشية مما أوجد حركة تجارية محلية على مستوى المنطقة, ونشاط تجاري على مستوى المملكة نظراً لوجود شركة زراعية كبرى (هادكو), وذلك إلى جانب النشاط الخدمي للمدينة مما استدعى توفير الخدمات الأساسية مثل الإمارة ومركز الشرطة والدفاع المدني.

 

الخصائص العمرانية

يغطي عمران مدينة الشنان مساحة تقدر بحوالي 3147.36 هكتار في الوضع الراهن, بكثافة سكانية تصل إلى 2.8 شخص/هكتار, والمدينة متوسط الحجم توجد بها مخططات عمرانية حديثة إلى جانب الديرة القديمة, وكذا المخطط الصناعي والمحلات التجارية ومنطقة أسواق, كما يضم نطاق مدينة الشنان قريتي الساقية وفيد, ويصل إجمالي السكان إلى 8688 نسمة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة الشنان ونطاقها القروي الاستعمالات السكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, بجانب منطقة الديرة القديمة, كما تضم الاستعمالات السكنية الزراعية والحكومية, بالإضافة إلى الاستعمالات الصناعية متمثلة في بعض الورش الحرفية والمخطط الصناعي وكذلك الاستعمالات التجارية, هذا ويميزها وجود المناطق الأثرية التاريخية في قرية فيد، هذا ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي لمدينة الشنان عام 1425هـ

 

توزيع استعمالات الأراضي لمدينة الشنان عام 1425هـ

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

205.38

6.53

مخططات سكنية قائمة

345.75

10.99

مخططات صناعية قائمة

113.57

3.61

مناطق حكومية

24.20

0.77

مناطق تجارية وأسواق

60.62

1.93

مناطق سكنية زراعية

2312.10

73.46

مناطق أثرية وتاريخية

45.08

1.43

أرض فضاء قابلة للتنمية

40.66

1.29

الإجمالي

3147.36

100

المصدر: الاستشاري، مشروع دراسة المخطط الإقليمي لمنطقة حائل عام 1425هـ

 

 

 

ثانياً: مدينة الكهفة

مدينة الكهفة أحد التجمعات (الحضرية- الزراعية) بمحافظة الشنان, وتعتبر مركزاً خدمياً للقرى والتجمعات المحيطة بها, وكانت في الماضي ممراً لطريق الحج المؤدي إلى الشام, ويتبع مدينة الكهفة إدارياً 7 قرى هي قرى مركز الكهفة طبقاً لبيانات إمارة المنطقة ودراسة الوضع الراهن لعام 1425هـ, ويخدم مدينة الكهفة بلدية من الفئة (د), وتبعد مدينة الكهفة عن مدينة الشنان عاصمة المحافظة بحوالي 70كم, وعن مدينة حائل عاصمة المنطقة بحوالي 150كم, وتقع في شرق محافظة الشنان بالقرب من الحدود مع منطقة القصيم, على دائرة عرض 04َ 27ْ, وخط طول 01َ 43ْ، وتعتمد المدينة بوجه عام اقتصادياً على النشاط الزراعي إلى جانب الوظيفة الخدمية التي تؤديها للقرى الواقعة في نطاق خدماتها, علاوة على أنها تشهد حركة تجارية نشطة في الوقت الحالي.

 

الخصائص الطبيعية

تقع مدينة الكهفة ضمن أراضي ذات منسوب يتراوح (675-825 متر) فوق سطح البحر, وهي طبقات رئيسية حاملة للمياه تتكون من خزانات مياه جوفية غير متجددة ضمن سهول وقيعان بها أجزاء صالحة للزراعة وللتوسعات الزراعية المستقبلية. والتكوين الجيولوجي من رواسب العصر الرباعي والرواسب المتعلقة بها، وتضم المدينة عدد من الأودية تتجه إلى حيث يوجد قاع الكهفة.

 

الخصائص الاجتماعية والاقتصادية

يقدر عدد السكان في الوضع الراهن بمدينة الكهفة بحوالي 838 نسمة طبقاً لتقديرات المخطط الإقليمي لمنطقة حائل والمبنية على نتائج تعداد عام 1425هـ, وتعتبر مركزاً خدمياً هاماً على مستوى المحافظة, ويبلغ عدد التوابع لمدينة الكهفة من قرى ومسميات أخرى 6 توابع يقدر عدد ما بها من سكان حوالي 410 نسمة في الوضع الراهن, ويعتبر النشاط الرائد في المدينة هو الزراعة إلى جانب وجود نشاط الرعي, ويتوفر بالمدينة مخطط صناعي ومنطقة أسواق تجارية, علاوة على النشاط الخدمي للمدينة مما استدعى توفير الخدمات الأساسية الإدارية.

الخصائص العمرانية

يغطي عمران  مدينة الكهفة ونطاقها القروي مساحة تقدر بحوالي 1855.74هكتار في الوضع الراهن, بكثافة سكانية تصل إلى 1.7 شخص/هكتار والمدينة صغيرة الحجم تتركز فيها الكتلة العمرانية حول الطريق الذي يصلها بطريق (حائل/القصيم) مروراً بقرية الكهيفية, وتوجد بالمدينة مخططات عمرانية حديثة, ويضم النطاق القروي في الوضع الراهن لمدينة الكهفة قرية الكهيفية ويصل إجمالي السكان إلى 3088 نسمة.

 

استعمالات الأراضي

تضم مدينة الكهفة ونطاقها القروي الحالي استعمالات سكنية متمثلة في المخططات العمرانية المعتمدة, بجانب منطقة الديرة القديمة, كما تضم الاستعمالات الحكومية والتجارية والمخطط الصناعي, وكذلك تنتشر بها المزارع والحدائق, ويمر بها العديد من الأودية التي تتجمع وتشكل قاع الكهفة، هذا ويوضح الجدول التالي توزيع استعمالات الأراضي الراهنة لمدينة الكهفة عام 1425هـ.

 

توزيع استعمالات الأراضي لمدينة الكهفة عام 1425هـ      

 

الاستعمال

المساحة (هكتار)

النسبة المئوية

منطقة الديرة القديمة

738.47

39.79

مخططات سكنية

363.82

19.61