العناصر البيئية - حائل طبيعيا بيئيا


العناصر البيئية

 

اعتمدت الدراسة الخاصة بالمناخ على المنهج العلمي التحليلي مستندة على مصادر المعلومات الثانوية والأولية، ولقد اتفق دولياً على تعريف المناخ بأنه متوسط عناصر الأرصاد المختلفة لمنطقة ما لفترة زمنية لا تقل عن 30 سنة، وبتوفيق الله سبحانه تم الحصول على بيانات لمنطقة حائل منذ عام 1968م حتى الآن أي لمده 35 سنة[1]، وقبل أن يتم بيان أحوال مناخ منطقة حائل سوف يتم إلقاء الضوء بشكل مختصر على مناخ المملكة العربية السعودية بوجه عام.

 

ونظراً لاتساع أراضى المملكة شمالاً حتى صحراء الشام والعراق، وجنوباً حتى اليمن وعمان كذلك فإن الحدود الشرقية تصل إلى الخليج العربي وغرباً يحدها البحر الأحمر، يتضح أن الأحوال الجوية (المناخ) تتنوع وتتغير من منطقة لأخرى، وعلى ذلك يمكن تقسيم المملكة حسب المناخ إلى خمسة أقسام رئيسية وهي:

 

-          المناطق الشمالية وتشمل منطقة حائل

-          المناطق الجنوبية الغربية المطلة على البحر الأحمر

-          المناطق الجنوبية الشرقية المجاورة لليمن وعمان

-          وسط المملكة

-          المناطق الشرقية المطلة على الخليج العربي والمجاورة لدولة الإمارات

 

ولكل منطقة من هذه المناطق خصائصها المناخية التى تشترك أحياناً مع منطقة أخرى، كما أنه قد يوجد اختلافا كبيراً من منطقة لأخرى، وسوف يتم التركيز على مناخ الجزء الشمالي والذي يشتمل على منطقة حائل (إمارة منطقة حائل- محافظة بقعاء- محافظة الغزالة- محافظة الشنان).

 

العوامل الطبيعية المؤثرة في مناخ المنطقة

 

الموقع الجغرافي: تقع منطقة حائل بين خطى طول 52" 26' 39º و42" 22' 44º شرقاً، ودائرتي عرض 34" 16' 25º و16" 53' 28º شمالاً.

 

-     التضاريس: منطقة حائل تعتبر منطقة صحراويه بوجه عام إذا أنها لا تطل على مسطحات مائية وهى منطقة مرتفعه ويتراوح ارتفاعها عن سطح البحر بين (600-1350 متر) مقسمة على الوجه التالي:

 

-          نسبة 2% تقريباً أي حوالي 2360كم2 من مساحة المنطقة ترتفع عن سطح البحر بأقل من 600 متر.

-     نسبة 18% تقريباً أي حوالي 21185كم2 من مساحة المنطقة ترتفع عن سطح البحر بما يتراوح بين (600-750 متر) وهى منطقة صحراء النفود في الشمال وهى عبارة عن صحراء وكثبان رملية.

-     نسبة 23% تقريباً أي حوالي 26800كم2 من مساحة المنطقة ترتفع عن سطح البحر بما يتراوح بين (750-900 متر) وتقع معظم هذه المساحة في محافظات بقعاء والغزالة والشنان وتنتشر بها مساحات زراعية أو قابله للاستزراع.

-     نسبة 35% تقريباً أي حوالي 41800 كم2 من مساحة المنطقة ترتفع عن سطح البحر بما يتراوح بين (900-1050 متر)، وبها بعض القمم الجبلية ومناطق بيئية متميزة تصلح للاصطياف.

-     نسبة (22%) تقريباً من مساحة المنطقة يزيد ارتفاعها عن 1050 متر وهى تقع في قمم جبلي أجا وسلمى.

 

هذا ويوضح الجدول التالي توزيع المساحات طبقا للارتفاع عن سطح البحر كما يوضح الشكل التالي التوزيع النسبي لهذه الارتفاعات.

 

 

التوزيع المساحي للأرض طبقاً للارتفاع عن سطح البحر

 

الارتفاع عن سطح البحر (متر)

المساحة (كم2)

أقل من 600

2061

من 600-750

21186

من 750– 900

26801

من 900- 1050

41803

من 1050– 1200

20261

من 1200– 1350

4833

من 1350 فأكثر

1254

إجمالي مساحة المنطقة

118200

 

 

 

التوزيع النسبي لارتفاعات الأرض بمنطقة حائل

 

ومن الدراسة التحليلية يتضح أن معظم منطقة حائل تقع في المتوسط بين (600- 1050متر) عن سطح البحر بمساحة حوالي 90.0 ألف كيلومتر مربع، ومساحة قليلة نسبيا تبلغ حوالي6.0 ألف كيلومتر مربع يزيد ارتفاعها عن سطح البحر على 1200 متر، وهذه الارتفاعات تعتبر صفة مميزة ومتميزة مناخياً كما سيتم عرضه في شرح عناصر الطقس.

 

 الكتل الهوائية وتوزيعات الضغط الجوي

 

-     فصل الشتاء (ديسمبر- يناير- فبراير): الموقع الجغرافي لمنطقة حائل يجعلها تتأثر إلى حد كبير بالمناخ السائد في شرق البحر الأبيض المتوسط كما هو موضح بالشكل التالي ، وما يؤثر عليه من كتل هوائية وجبهات خلال هذا الفصل كما يلي:

 

 

 

توزيع مناطق الضغط الجوي حول منطقة حائل[2]

 

-     الكتلة القطبية الباردة Polar Continental P.C. ومصدرها سيبيريا وروسيا وشرق أوربا بوجه عام وهى كتلة جافة شديدة البرودة في الأصل ولكن بمرورها على البحر المتوسط وتحركها نحو الجنوب ترتفع درجة حرارتها نسبياً حيث تصل إلى منطقة شرق البحر المتوسط باردة وليست شديدة البرودة إلا فيما ندر وفي هذه الحالة تتساقط الثلوج في المنطقة ويتكون الجليد على قمم المرتفعات وقد يحدث هذا على جبال منطقة حائل أحياناً عندما تنخفض درجة الحرارة إلى الصفر أو أقل كما حدث في أعوام (1997- 1999- 2003م) خلال أشهر الشتاء، وفي أغلب الأحيان يبدأ تأثير هذه الجبهة بما يصاحبها من ظواهر جوية خاصة الأمطار في النصف الأخير من شهر نوفمبر، كما هو موضح بالشكل التالي .

 

-    الكتلة القطبية البحرية Polar Maritime P.M. ومصدرها هو غرب أوربا وشواطئ المحيط الأطلنطي، وهى كتلة باردة رطبة، يصاحبها أمطار متوسطة الشدة.

 

-     الكتلة الهوائية المدارية الدافئة Tropical Con. Tc. ومصدرها هو شمال أفريقيا وتتميز بأنها جافه ودافئة مما يؤدى إلى الإحساس بالدفء خلال فصل الشتاء حيث ترتفع درجات الحرارة ارتفاعاً ملحوظاً عن معدلاتها بحوالي 20 درجة مئوية.

 

-     فصل الربيع (مارس- إبريل- مايو): يبدأ في هذا الفصل تراجع الكتلة الباردة القارية (P.C.) وتحركها نحو الشمال وكذلك الكتلة البحرية (P.M) نحو الشمال الغربي وبذلك يقل تأثيرهما البارد على منطقة شرق البحر المتوسط ومنها منطقة حائل، كذلك تنشط الكتلة المدارية الدافئة  (T.C) وتزود المنطقة بموجات حارة بين الحين والآخر نتيجة تكون ما يعرف باسم المنخفضات الجوية الحرارية (Thermal Lows) وهذا يؤدى إلى ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة التي تتعدى أحياناً 35 درجة مئوية كما حدث عامي (1999- 2002م).

 

وهناك عاملان آخران يؤثران على مناخ منطقة حائل بصفة عامة وهما:

 

-     أولاً: الزيادة الملحوظة في درجة حرارة الأرض ابتداء من النصف الثاني من شهر مارس نتيجة حركه الشمس شمالاً.

-          ثانياً: ابتداء تكون منخفض الهند الموسمي الحار ابتداء من منتصف ابريل.

 

كذلك يبدأ تكون منخفض السودان الموسمي الحار الرطب والذي يؤثر بدرجة كبيرة على ضفتي البحر الأحمر حيث تزداد درجة الحرارة مع فرص لهطول أمطار في منطقة حائل قد تكون غزيرة أحياناً كما حدث خلال (شهر مارس عام 1998م وشهر إبريل 2002م)[3].

 

-     فصل الخريف ( أكتوبر- نوفمبر): ويعتبر هذا الفصل مرحلة انتقالية بين فصلى الصيف والشتاء حيث يبدأ منخفض الهند الموسمي وكتلته الحارة في الانحسار والتحرك نحو الشرق ويبدأ تكون الكتل الباردة سواء القارية أو البحرية وتتحرك تدريجياً نحو المنطقة وتبدأ درجات الحرارة في الانخفاض التدريجي وخاصة في فترتي المساء والليل حيث ينخفض متوسط درجات الحرارة بمقدار (6-12 درجة مئوية) عن شهر سبتمبر، وتبدأ السحب في التكاثر كما تبدأ فرص تساقط الأمطار وتزداد في شهر نوفمبر.

 

-    فصل الصيف (يونيو- يوليو- أغسطس- سبتمبر): خلال فصل الصيف يؤثر على منطقة الخليج والجزيرة العربية وكذلك شرق البحر المتوسط كتلة هوائية حارة (شديدة الحرارة أحياناً) مصاحبة لمنخفض الهند الموسمي حيث تزداد درجات الحرارة بصورة ملحوظة وتبلغ مداها في شهر أغسطس حيث تتعدى متوسطات درجات الحرارة 34 درجة مئوية، بينما وصلت أقصى درجة إلى 44.5 درجة مئوية عام 2002م في مدينة حائل.


 

 

 

توزيع الكتل الهوائية حول منطقة حائل

 

العناصر الجوية المؤثرة على منطقة حائل

 

قبل البدء في تقسيم منطقة حائل إلى أقسام مناخية مختلفة سوف نشير بإيجاز إلى بعض العناصر الجوية التى تؤثر على تغير الأحوال الجوية والمناخ بالمنطقة.

 

-          الضغط الجوى: تقوم محطات الأرصاد الجوية المنتشرة في جميع أنحاء العالم برصد جوي على مدار الساعة وذلك لجميع العناصر الجوية ومن أهمها عنصر الضغط الجوى الذي يقاس بوحدات الهكتوباسكال، ثم توقيع هذه الأرصاد على خرائط خاصة بالأرصاد الجوية تغطى مساحات كبيرة مركزها المملكة العربية السعودية ويقوم خبراء الأرصاد الجوية بتحليل هذه الخرائط وذلك برسم خطوط تساوى الضغط الجوى بفارق 5 وحدات لتحديد مناطق الضغط المرتفع والمنخفض والأخاديد الجوية حيث أن هذه التوزيعات المختلفة في الضغوط تكون مصحوبة بخواص معينه من حيث الكتل الهوائية والجبهات الباردة والساخنة المتحركة وما يصاحب كل منها من ظواهر جوية (المطر- السحـاب- الضباب... الخ)، بالإضافة إلى الاختلاف في توزيع الضغوط التي تتكون في فصلى الشتاء والصيف فهناك توزيعان آخران غير ثابتان يؤثران على منطقة حائل وهما:

 

-     منخفضات البحر المتوسط: وهى تتكون عند اضمحلال المرتفع الأوربي في فصل الشتاء أو تحركه قليلاً إلى الشمال، وهى تتكون بمعدل 2-5 منخفضات في فصل الشتاء ويصاحبها هواء بارد ورخات مطيرة بين الخفيفة والمتوسطة نادراً ما تصل إلى حد العواصف الرعدية فوق حائل.

-     مرتفعات العروض الوسطى: عقب تكون المنخفضات السابق ذكرها تتواجد مناطق ضغط مرتفع تعطى حالة من حالات الطقس المستقر ويصاحبها ضباب في منطقة حائل والخرائط المرفقة توضح توزيعات الضغط للفصول الأربعة.

 

-     درجات الحرارة: ويقصد بها قياس درجات الحرارة في الظل وهي تُرصد (تُقاس) على مدار الساعة مثل بقية العناصر الجوية، وفي منطقة حائل تكون درجات الحرارة في المناطق المنخفضة أعلى نسبياً منها في المناطق الأكثر ارتفاعاً عن سطح البحر ويوضح الجدول التالي المتوسط الشهري لدرجات الحرارة والرطوبة النسبية بمنطقة حائل.

 

-     فصل الشتاء: تكون درجة الحرارة اليومية(4) لمنطقة حائل 12.3 درجة مئوية وقد ترتفع درجة الحرارة نتيجة تأثر المنطقة بكتلة هوائية دافئة وتصل إلى حوالي 30 درجة مئوية وهى درجة الحرارة العظمى(2) بينما سجلت درجة الحرارة الصغرى(3)-3.4 درجة مئوية في عام 2003م.

 

المتوسط الشهري لدرجة الحرارة والرطوبة النسبية بمنطقة حائل

 

العناصر المناخية

الأشهر

يناير

فبراير

مارس

أبريل

مايو

يونيو

يوليو

أغسطس

سبتمبر

أكتوبر

نوفمبر

ديسمبر

المتوسط الشهري للحرارة

11.1

12.9

16.3

22.7

27.9

31.8

32.7

33.7

30.6

24.8

17.1

12.6

أقصى درجة حرارة وسنة تسجيلها

27.0

30.2

35.0

38.5

42.3

43.3

43.7

44.5

43.0

38.5

34.8

28.0

1994

2002

1999

2002

2000

1995

1998

2001

1999

1998

1995

1999

أدنى درجة حرارة وسنة تسجيلها

-3.4

-3.0

1.0

5.2

10.4

16.5

18.0

18.0

14.0

8.6

صفر

-4.9

2003

1997

1997

1997

1997

1994

1994

1994

1996

1998

1999

1999

متوسط الرطوبة النسبية

54

43

39

31

23

15

16

17

18

28

47

57

المصدر: متوسطات مناخية لمحطة أرصاد حائل (1994-2003م) صادرة من المركز الوطني للأرصاد والبيئة التابع 
 لوزارة الدفاع والطيران بالمملكة العربية السعودية.

 

-    فصل الربيع: تزداد درجة الحرارة اليومية لتصل إلى حوالي 22.5 درجة مئوية كذلك قد ترتفع درجة الحرارة خلال شهر مايو إلى حوالي 42 درجة مئوية وهى درجة الحرارة العظمى بينما سجلت درجة الحرارة الصغرى درجة واحده مئوية في عام 1997م، كما هو موضح بالشكل التالي .

 

التوزيع النسبي لدرجات الحرارة على مدار العام بمنطقة حائل

 

 

-     فصل الصيف: تكون درجة الحرارة اليومية ثابتة تقريباً وتصل إلى حوالي 32.7 درجة مئوية وتسجل خلال هذا الفصل أعلى درجة حرارة في منطقة حائل، وقد سجلت محطة أرصاد حائل في شهر أغسطس عام 2001م درجة حرارة 44.5 درجة مئوية، وهى أعلى درجة خلال السنوات الأخيرة وهى درجة الحرارة العظمى بينما سجلت درجة الحرارة الصغرى 16.5 درجة مئوية في عام 1994م.

 

-     فصل الخريف: تنخفض درجة الحرارة اليومية مرة أخرى لتصل إلى حوالي 24.8 درجة مئوية، وقد تتعرض المنطقة لموجات حارة ويؤدى ذلك إلى ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة كما حدث في شهر سبتمبر عام 1999م ووصلت درجة الحرارة إلى 43 درجة مئوية وهى درجة الحرارة العظمى بينما وصلت درجة الحرارة الصغرى إلى درجة الصفر في عام 1999م.

 

-     الرطوبة النسبية: المقصود بالرطوبة النسبية هي النسبة المئوية لبخار الماء الموجود فعلاً في الجو إلى كميه بخار الماء التي يتشبع بها الجو، وفي منطقة حائل تزداد الرطوبة النسبية خلال فترة الشتاء في الأشهر (نوفمبر- ديسمبر- يناير) حيث تتراوح الرطوبة بين (47-57%)، وقد يحدث ضباب في الصباح الباكر في مناطق السهول والوديان، أما في فصل الصيف فإن الرطوبة النسبية تنخفض انخفاضا ملحوظاً أحياناً لتصل إلى 2% تقريباً بينما المتوسط في هذا الفصل يبلغ حوالي16%، كما هو موضح بالشكل التالي.

 

والسبب في تواجد رطوبة عاليه قد تصل إلى حد الضباب في منطقة حائل هو كونها لا تطل على مسطحات مائية حيث الهواء الرطب الذي يصل إلى المنطقة سواء من البحر الأبيض المتوسط أو من البحر الأحمر مع توزيعات الضغط المختلفة.

 

 

توزيع الرطوبة النسبية على مدار العام بمنطقة حائل

 

 

-    الهطول(1) (الأمطار بأنواعها): تسقط الأمطار على منطقة حائل خلال الفترة من النصف الثاني من شهر أكتوبر حتى شهر ابريل، كما هو موضح بالشكل التالي  ويرجع السبب في ذلك إلى تأثر المنطقة بالكتل الهوائية السابق ذكرها، فالأمطار تصاحب أحياناً الكتلة المدارية البحرية وتارة أخرى تصاحب منخفضات البحر الأبيض المتوسط التى سبق الإشارة إليها وهى التى تهيىء أكبر فرصة لسقوط الأمطار في فصل الشتاء بينما الأمطار التى تسقط في شهر ابريل وربما مايو وأكتوبر فتكون بسبب إمتداد منخفض السودان الموسمي وهى خفيفة الشدة وتستمر لفترات قصيرة. أما فصل الصيف فهو فصل الجفاف وربما يسقط الرذاذ والمطر الخفيف كما حدث في الأعوام (94- 95- 1999م)، ويوضح الجدول التالي  متوسط كمية هطول الأمطار على منطقة حائل على مدار العام.


 

 

متوسط الهطول على منطقة حائل (مم)

 

المؤشرات

الأشهر

يناير

فبراير

مارس

أبريل

مايو

يونيو

يوليو

أغسطس

سبتمبر

أكتوبر

نوفمبر

ديسمبر

المتوسط الشهري

13.4

5.1

24.1

10.6

5.0

-

0.4

0.4

0.1

5.3

22.4

14.6

أكبر كمية شهرية

27.0

28.7

77.3

33.4

17.5

-

4.2

3.0

0.4

19.1

47.8

55.2

المصدر: متوسطات مناخية لمحطة أرصاد حائل (1994 – 2003) صادرة من المركز الوطني للأرصاد والبيئة التابع
 لوزارة الدفاع والطيران بالمملكة العربية السعودية.

 

توزيع المتوسط الشهري لهطول الأمطار على مدار العام بمنطقة حائل (مم)

 

الرياح السطحية على منطقة حائل

-     فصل الشتاء: تكون الرياح شمالية إلى شمالية شرقية تتراوح سرعتها بين (10-15) كم/ساعة تنشط أحياناً وقد تصل إلى 45كم/ساعة، ويتغير اتجاه الرياح في منتصف يناير وآخر فصل الشتاء وتصبح شمالية غربية بسرعة تتراوح بين (12-18) كم/ساعة.

 

-    فصل الربيع: تكون الرياح خلال شهر مارس والنصف الأول من شهر ابريل جنوبية شرقية تتراوح سرعتها بين (12-18) كم/ساعة وفي حالة حدوث عواصف رمليه تشتد وتصل إلى (50-60) كم/ساعة، وابتداء من منتصف ابريل تسود منطقة حائل رياح شمالية شرقية تتحول أحياناً إلى جنوبيه وتتراوح سرعتها بين (12-18) كم/ساعة قد تنشط لتصل إلى 45كم ساعة.

 

-       فصل الصيف: تسود منطقة حائل رياح شمالية حارة تتراوح سرعتها بين (10-15) كم/ساعة تنشط أحياناً عندما تتكون منخفضات صغيرة محلية وتزداد سرعتها عن 45كم/ ساعة لكن لفترات قصيرة.

 

-    فصل الخريف: تسود منطقة حائل رياح بين الجنوبية الشرقية والجنوبية الغربية تتراوح سرعتها بين (10-15) كم/ساعة، وقد تصل إلى 25كم/ساعة، ويتغير الاتجاه بعد منتصف أكتوبر وخلال نوفمبر إلى شرقية وشمالية شرقية بسرعة تتراوح بين (10-15) كم/ساعة، ويوضح الشكل التالي الرياح السائدة لمنطقة حائل.

 


الرياح السائدة بمنطقة حائل

 

النسبة المئوية لسطوع الشمس

المقصود بالنسبة المئوية لسطوع الشمس هي النسبة المئوية لعدد ساعات سطوع الشمس المقيسة (الفعلية) إلى عدد ساعات سطوع الشمس الممكنة أي من الشروق إلى الغروب خلال فصول السنة الأربعة لمنطقة حائل، فتشير البيانات التحليلية إلى أن نسبة سطوع الشمس في فصل الشتاء تتراوح بين (65– 80%) وفي فصل الربيع تتراوح بين (75– 85%) في حين تتراوح بين (85– 95%) في فصل الصيف، وتتراوح بين (75– 85%) في فصل الخريف.

 

الظواهر الجوية المؤثرة على منطقة حائل

 

-    ظاهرة العجاج (الأتربة العالقة في الجو): في نهاية فصل الشتاء وخلال فصل الربيع تقع منطقة حائل تحت تأثير مرتفع جوى ويكون الطقس مستقراً وجافاً حيث الرطوبة النسبية لا تتعدى 10% وسرعة الرياح لا تزيد عن 4كم/ساعة وهذه هي الظروف الملائمة لحدوث ظاهرة العجاج حيث تقل الرؤية إلى أكثر من 1000 متر.

 

-    ظاهرة الرمال المثارة: وتتأثر منطقة حائل بالرمال المثارة في فصل الربيع والنصف الثاني من الصيف وكذلك في فصل الخريف وتحدث هذه الظاهرة في الطقس الغير مستقر وتزداد سرعة الرياح بحيث لا تزيد عن 32 عقده (حوالي 60كم/ساعة) وتقل الرؤية لمسافة 1000 متر أو أكثر.

-    ظاهره العواصف الرملية والترابية: تتعرض منطقة حائل لهذه الظاهرة عندما تنشط الرياح الجنوبية الغربية في فصل الربيع وكذلك عند تكون منخفضات محلية في المنطقة وما حولها في المنطقة الصحراوية، وتحدث هذه الظاهرة في طقس غير مستقر وتكون سرعة الرياح أكبر من 32 عقده (60كم/ساعة) وتقل الرؤية عن 1000 متر.

 

-    ظاهرة الضباب والضباب الخفيف (الشبورة): تتعرض منطقة حائل لهاتين الظاهرتين في فصل الخريف بوجه عام وفي الطقس المستقر الرطب كذلك في فصل الشتاء عقب سقوط الأمطار وتشبع الجو بالرطوبة ووجود مرتفع جوى، وفي حالة الضباب الخفيف تكون الرؤية أكبر من 1000 متر أما في حالة الضباب فقد تصل الرؤية إلى أقل من 1000 متر.

 

-     ظاهرة العواصف الرعدية: تتأثر منطقة حائل بالعواصف الرعدية عند تكون نوع معين من السحاب يسمى الركام المزني والذي يحدث في فصل الشتاء عند تأثر المنطقة بمنخفضات البحر الأبيض المتوسط، كذلك تحدث هذه الظاهرة في فصلى الربيع والخريف أحياناً، ويصاحب العواصف الرعدية هطول غزير للمطر كذلك رياح شديدة تزيد سرعتها عن 50كم/ساعة وتكون متغيرة الاتجاه، ويوضح الجدول التالي عدد أيام تكرار الظواهر الجوية خلال أشهر العام على منطقة حائل.

 

 

عدد أيام تكرار الظواهر الجوية خلال أشهر العام على منطقة حائل

 

الأشهر

 

الظواهر المناخية

العجاج

الرمال المثارة

الرملية والترابية

الضباب الخفيف

الضباب

العواصف الرعدية

يناير

1.6

0.5

-

2.8

1.0

1.9

فبراير

5.7

1.4

-

1.7

0.3

1.4

مارس

6.9

2.1

1.1

0.7

0.3

5.8

ابريل

9.0

2.9

1.1

0.4

-

6.6

مايو

6.6

2.8

1.1

-

-

6.3

يونيه

1.8

0.4

-

-

-

0.3

يوليه

1.7

0.5

0.1

-

-

0.2

أغسطس

1.3

0.6

-

-

-

0.7

سبتمبر

3.2

0.8

0.2

-

-

0.4

أكتوبر

3.1

0.6

0.5

0.1

0.3

5.0

نوفمبر

2.8

0.8

-

5.2

1.5

5.0

ديسمبر

3.2

0.1

-

6.2

3.9

3.2

المصدر: متوسطات مناخية لمحطة أرصاد حائل (1994 – 2003) صادرة من المركز الوطني للأرصاد والبيئة التابع
          لوزارة الدفاع والطيران بالمملكة العربية السعودية.

ملاحظة: يمثل هذا الجدول عدد الأيام التي حدثت فيها الظاهرة خلال الشهر المقابل

 

 تقسيم المنطقة إلى أقسام مناخية

 

بعد الإيضاح السابق لعناصر الطقس المختلفة بمنطقة حائل في إطار التضاريس الموجودة بالمنطقة يمكن تقسيم المنطقة بخلاف المناطق الجبلية إلى الأقسام المناخية التالية:

 

-    القسم الشمالي: حيث منطقة صحراء النفود وهى نسبة كبيرة تمثل حوالي 40% من مساحة المنطقة وهى تعتبر أقل الأجزاء ارتفاعاً عن سطح البحر وتتراوح بين (600-800 متر) ومتوسط درجات الحرارة بها أقل من الأقسام الأخرى ففي فصل الشتاء تتراوح بين (10-14 درجة مئوية)، وتسقط أمطار متوسطة الشدة وأحياناً غزيرة في الشتاء وأول الربيع كذلك في الخريف، وحيث أن المنطقة صحراويه وتنتشر بها الكثبان الرملية فإنه من الصعب الزراعة بها إلا في بطون بعض الأودية والواحات، وينصح ببناء بعض السدود لتخزين ماء المطر للاستفادة به في الزراعة[4].

 

-     القسم الأوسط: ويشمل محافظتي الشنان وبقعاء ويتراوح ارتفاعه عن سطح البحر بين (800-1000 متر)، وهناك أجزاء كثيرة في هذا القسم صالحه للزراعة أو يمكن استصلاحها وإعدادها لبعض المحاصيل الصحراوية والخضر، وتتراوح درجة الحرارة في فصل الشتاء بين (12-16 درجة مئوية)، وتسقط أمطار متوسطة الشدة وأحياناً غزيرة في فصل الشتاء والربيع وأحياناً الخريف، ويمكن الاستفادة من هذه الأمطار في الزراعة واستصلاح الأراضي لزيادة الرقعة الزراعية وذلك ببناء بعض السدود والخزانات.

 

-     القسم الجنوبي: ويشمل محافظة الغزالة ويتراوح ارتفاع هذا الجزء بين(600-1000 متر) وبه مناطق صالحة للزراعة وهناك مساحات يمكن استصلاحها وتتكاثر به بعض المدن الصغيرة والقرى والمراكز التجارية، وتتراوح درجة الحرارة في فصل الشتاء بين (16-20 درجة مئوية)، وتسقط أمطار متوسطه الشدة خاصة في فصل الخريف تغزر أحياناً، كما تسقط أمطار بين الخفيفة والمتوسطة في فصلى الشتاء والربيع.

 

أما في فصل الصيف فالفروق طفيفة في متوسط درجات الحرارة اليومية في هذه الأقسام الثلاثة وهى بين (32-35 درجة مئوية).

 

وبالنسبة للمناطق الجبلية بالمنطقة فهي لا تشكل أكثر من 2% من المساحة وأغلبها مناطق صخرية، وهذه المناطق منخفضة في درجة حرارتها شتاءً عن بقيه الأقسام السابق ذكرها من (3-5) درجات، أما في الصيف فهي معتدلة في درجة حرارتها حيث أنها تصلح للاصطياف.

 

 أثر المناخ على النشاط البشرى

 

-     أماكن وظروف الراحة بمنطقة حائل: اعتنى خبراء الأرصاد بالتعاون مع الهيئات التي تهتم بصحة الإنسان في تصميم جدول يبين الظروف المناسبة لراحة الإنسان ونشاطه بحيث تتوافر درجة حرارة ورطوبة مناسبة تتلاءم مع تكوينه البشرى ويدخل في ذلك كل من الحرارة والرطوبة النسبية وسرعة الرياح.

 

ويوضح الشكل التالي العلاقة بين مدى الراحة المناخية المثلى والظروف المناخية السائدة بمنطقة حائل، وأن أنسب درجة حرارة لجسم الإنسان هي بين (23-29) درجة مئوية يصاحبها رطوبة نسبية تتراوح بين (10-44%) وتكون سرعة الرياح بين (10-45) كم/ساعة، فإذا توافرت هذه النسب الثلاثة فإن الإنسان يشعر بالراحة وقد اعتمدت الهيئات الدولية لكل من الأرصاد والصحة والبيئة هذا الجدول لجميع أنحاء العالم بشرط أن تكون نسبة التلوث والغبار أو الرمال أو الأتربة في حدود لا تضر بالصحة.

 

وهذه النسب متوافرة لمدة طويلة في منطقة حائل خلال أشهر الربيع والخريف وكذلك لمدة حوالي شهر خلال فصل الشتاء فيما عدا الأيام التي توجد فيها رمال مثارة أو عواصف رملية كذلك فترات الضباب. ومن هذا يتضح أن معظم أجزاء منطقة حائل تتمتع بظروف مناخية تتيح الراحة والصحة لقاطنيها وتشجع على الاستيطان والعمل.

-     مجال الزراعة: تشير الدراسات التحليلية إلى أن كمية الأمطار الساقطة على المنطقة قليلة نسبيا غير أنه من المهم وضع إستراتيجية لتجميع ماء المطر في المواسم المختلفة والاحتفاظ به للاستفادة منه في مجال الزراعة واستصلاح الأراضي في المواقع الممكنة وإقامة بعض المشاريع الزراعية وبعض الصناعات الزراعية.

 

-    مجال الاستيطان والإسكان والسياحة: نظراً لأن منطقة حائل في معظمها ( فيما عدا الجزء الصحراوي) تتمتع بظروف مناخية ملائمة وأن عامل الراحة متوافر إلى حد كبير فإنه يمكن إقامة مناطق عديدة للاستيطان أو التوسع فيما هو موجود ومتاح بحيث تصبح منطقة جذب ملائمة، ويمكن أيضاً إقامة بعض المشاريع الزراعية والصناعية، كما يمكن استغلالها كمنطقة سياحية وخاصة المناطق الجبلية، إلى جانب مناطق للاستشفاء نظراً لجفاف الجو لفترات طويلة من السنة.

 

-    الطاقة الشمسية: من الدراسة التحليلية لنسبة سطوع الشمس بمنطقة حائل على مدار السنة يتضح أنها عالية حيث تتراوح في المتوسط بين (70-85%) خلال ساعات النهار وعلى ذلك فإنه يمكن الاستفادة من تلك الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء والتدفئة وإنارة المنازل والطرقات والقرى وإدارة بعض المصانع الصغيرة وذلك باستخدام التقنيات الحديثة الخاصة بذلك.



 

العلاقة بين مدى الراحة المناخية المثلى والظروف المناخية السائدة بمنطقة حائل[5] 



1- مركز أبحاث علوم الفضاء الأمريكي (NOAA) القسم الخاص بمناخ العالم (1966م- 1969م)- (NCEP/ NCAR - Reanalysis).

2- مركز أبحاث علوم الفضاء الأمريكي (NOAA) القسم الخاص بمناخ العالم (1966- 1969م) – (NCEP/ NCAR - Reanalysis). – البرنامج الشبكي الخاص بتحليل ومعالجة بيانات الأرصاد – (The Grid Analysis and Display System – GrADs by Brian Doty).

3- متوسطات مناخية لمحطة أرصاد حائل (1994 – 2003) صادرة من المركز الوطني للأرصاد والبيئة التابع لوزارة الدفاع والطيران بالمملكة العربية السعودية. – مركز أبحاث علوم الفضاء الأمريكي (NOAA) القسم الخاص بمناخ العالم (1966 – 1969) – (NCEP/ NCAR - Reanalysis). 

(1) الحرارة اليومية: هي متوسط توزيعات درجة الحراري على مدار اليوم.
(2) درجة الحرارة العظمى: هي أعلا درجة حرارة تسجل خلال اليوم وهى عاده تسجل في منتصف النهار.
(3) درجة الحرارة الصغرى: هي أقل درجة حرارة تسجل خلال اليوم وهى عاده تسجل بين الفجر وشروق الشمس.
(1) المقصود بالهطول هي الأمطار بأنواعها مثل الرذاذ ( حيث تكون الأمطار المتجمعة خلال 24 ساعة أقل من 1مم ) كذلك الأمطار الخفيفة والمتوسطة الشدة والأمطار الغزيرة التي قد تؤدى إلى سيول وفيضانات.
    1 – البرنامج الشبكي الخاص بتحليل ومعالجة بيانات الأرصاد – (The Grid Analysis and Display System – GrADs by Brian Doty). 
    1- المركز العالمي لخدمات الأرصاد المرتبطة بالبيئة – (NIU Weather Service).





جميع الحقوق محفوظة للهئية العليا لتطويرمنطقة حائل
هاتف:00966 526 325 658 | فاكس : 00966 639 852 741
بريد الكتروني : Show@gov.sa | www.gov.sa